المنتخببطولاترياضةكرة عالمية

ظلم تحكيمي غير مفهوم ضد المنتخب المغربي امام ايران

تأهل المنتخب المغربي تحت 17 سنة عن جدارة واستحقاق الى ربع نهائي كاس العالم المقام باندونيسيا، بعد انتصاره على نظيره الايراني بركلات الترجيح (4-1)، بعد أن حسم التعادل الإيجابي (1-1) الوقت الأصلي من المواجهة.

وتعرض المنتخب المغربي خلال مواجهة ايران الى ظلم تحكيمي غير مفهوم من حكم المباراة البرتغالي، حيث امتنع الحكم عن احتساب خطأواضح قريب من مربع العمليات وتغاضى عن عدة اخطاء لصالح المغرب.

ليس هذا فحسب، فخلال ضربات الترجيح وبعدما تمكن حارس المنتخب المغربي من التصدي لركلة ثانية، طالب الحكم باعادتها بداعي انقدم الحارس تقدمت قبل تنفيذ الضربة، فتم اعادة الركلة ومع ذالك تمكن الحارس المغربي من التصدي لها، فقام الحكم من جديد بالتحدثمع حكام الفار ليقرر هذه المرة احتساب التصدي.

عزيمة كتيبة سعيد شيبا كانت اكبر من مكر حكيم المباراة، فتفوقو على جميع الضروف وحجزو مقعدا في ربع نهائي البطولة العالمية.

وسيواجه المنتخب المغربي في ربع النهائي نظيره المالي، يوم السبت المقبل، على أرضية ملعب “ماناهان ستاديوم”، انطلاقا من الواحدة بعدالزوال.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button