المحترفينالمنتخبرياضة

الناخب الوطني الجديد للمنتخب المغربي امام مشكل كبير قبل كاس العالم

سيواجه الناخب الوطني الجديد عقبة كبيرة داخل اسوار المنتخب الوطني المغربي, تتعلق بمركز قلب الهجوم, اذ يعاني المنتخب من تراجع مستوى معظم مهاجميه والبعض الاخر مصاب.

فبعد اصابة اللاعب طارق تيسودالي مهاجن نادي جينت البلجيكي وتأكد غيابه رسميا عن كاس العالم, ومع تراجع مستوى كل من يوسف النصيري يوسف العربي ايوب الكعبي رفقة انديتهم, اصبح المنتخب المغربي يعاني من مشكل في هذا المركز.

صحيح ان ريان مايي يمكنه ان يبلي البلاء الحسن ان اعتمد عليه المدرب بشكل اساسي, لكن من الضروري أن يبحث الناخب الوطني عن أسماء اخرى من اجل ضمه للمنتخب خلال الفترة القادمة.

وبالنظر الى أبرز الأسماء المتألقة في الساحة الأوروبية حاليا, فهنالك اسمين من الممكن ضمهما للمنتخب, ويتعلق الأمر بكل من وليد شديرة مهاجم باري الإيطالي وبدرجة أقل امين سلامة مهاجم اونجي الفرنسي, اللاعبان يقدمان مستويات جيدة خلال هذا الموسم.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button