المنتخبرياضة

بويفيلد: يجب أن نركز على التكوين في الفرق الوطنية، المغرب يتوفر على البنيات التحتية ويستطيع أن يصبح الأول في افريقيا

عقد المدير الجديد للإدارة التقنية الوطنية، البلجيكي كريس فان بويفيلد، ندوة صحفية للحديث عن أهدافه والاستراتيجية التي سيتبعها لتطوير كرة القدم المغربية.

وقال بويفيلد، خلال تقديمه في الندوة الصحفية: “أنا سعيد لتواجدي بالمغرب. شاهدت البنيات التحتية، وبالنسبة لي هي في المستوى ولا مجال للأعذار، هناك حقيقة واحدة في الحياة، وهي أنه علينا إيجاد التوازن، وهو شغف كرة القدم”.

وتابع: “أريد أن نشتغل معا، ولفعل ذلك يجب رصد كل الأمور في البداية، لن تسطيع تشغيل أي أحد إن لم تقم برصده من قبل. عندما أرى كل ما يحصل هنا أعرف أن هناك الكثير من الشغوفين بكرة القدم”.

وأضاف: “أعرف أن المغرب يريد أن يكون أول بلد في أفريقيا. شاهدت الآن أن هذا ممكن. في الحياة يجب أن تحلم، عندما كنت في بلجيكا حلمنا بأن نكون المنتخب الأول في الفيفا، وفعلناها. أعطوني سببا واحدا يمنعنا من فعل ذلك في المغرب”.

وواصل: “عندما تحدثت مع بعض المسؤولين هنا قالوا لي إن هناك بعد الصعوبات. نعم أنا أتفق معهم وهذا من الطبيعي، هناك صعوبات في الحياة كلها، ولكنني لن أتحدث عنها. سأقول دائما سوف نفعلها معا. لدينا تحديات، لكن عندما نريد أن ننجح في الحياة نصطدم بالصعوبات، والنتيجة تكون جيدة في الأخير”.

وأكد بويفيلد على ضرورة الإهتمام بالتكوين داخل الأندية الوطنية، مؤكدا أنه هو القاعدة الأساسية، بقوله: “في المنتخب الأول، شاهدنا أن هناك 21 لاعبا يلعبون خارج البلاد، و9 لاعبين تلقوا تكوينهم هنا في المغرب. ومن هنا نستنتج أن التكوين في الفرق الوطنية يجب أن يكون هو فلسفتنا”.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button