رياضةكرة إفريقية

محمد روراوة سيعود لترأس الإتحاد الجزائري وجزائريون يعلقون: سيطيح بلقجع من الكاف

اشارت عدت تقارير جزائرية الى أن المدرب والرئيس السابق محمد روراوة سيترأس الإتحاد الجزائري لكرة القدم من جديد, وأصبحت هذه التقارير تتحدث عنه كمخلص للكرة الجزائرية من الأزمة التي تتخبط فيها مؤخرا.

لكن بعض الإعلام الجزائري وفئة مهمة من الجماهير الجزائرية يرون بأن عودة روراوة ستخلصهم من بعبع كبير في القارة الإفريقية وهو رئيس الجامعة فوزي لقجع.

وكما هو معروف فإن فوزي لقجع, رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم, أعاد الكرة المغربية الى مكانتها الطبيعية في الساحة الأفريقية, ولو أنها تستحق اكثر من ذالك, وقد تحقق ذالك بفضل حنكته ودهاءه في التسيير وليس بفضل لوبيات الفساد التي كان يستفيد منها الأشقاء في الشرق والغرب في عهد عيسى حياتو.

عودة محمد روراوة لترأس الإتحاد الجزائري لكرة القدم مسألة وقت فقط, خصوصا وأنه هنالك تزكية خفية من السلطة واتصالات هاتفية من اجل تزكيته من طرف الأعضاء أيضا, لكن عودته لشغل منصب مهم في الإتحاد الإفريقي لكرة القدم لن يكون بالسهل ولن تنفعه في ذالك لا تزكية ولا رنة هاتف, لأن زمن اللوبيات في الكاف انتهى ويا مرحبا بالكفاءات.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button