المنتخبرياضة

الإعلامي أمين السبتي يفاجئ الجميع و يعطي رأيه بخصوص صلح خاليلوزيتش و نصير مزراوي

رغم مطالب الجماهير المغربية في وقت سابق، على إعادة أبرز نجوم المنتخب المغربي، كشرط من أجل إستمرار الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش على رأس العارضة الفنية للمنتخب.

وتفاعل خاليلوزيتش مع الأمر بعقد جلسة صلح مع نصير مزراوي، في انتظار جلسات مرتقبة مع الأسماء الأخرى، كحكيم زياش و عبد الرزاق حمد الله.

إلا أن الإعلامي المغربي أمين السبتي، خرج بمنشور على صفحته بالفيسبوك، إعتبره الأخير بخصوص موضوع هاليلوزيتش، حيث تطرق فيه لمجموعة من النقاط والتي بدت منطقية للبعض، وجاء في منشوره : “ آخر منشور عن المدرب لكي لا أوصف بالمشوش، منذ الوهلة الأولى لم يكن الانتقاد مبنيًا على عدم استدعاء فلان أو علان ، لان إختيار اللاعبين من إختصاص المدرب و لا أحد سواه ، غير ذلك يسمى تدخل في مهام صاحب الاختصاص ، معروف أن معيار إختيار من يحملون القميص الوطني يعتمد على التنافسية و الجاهزية ، ماذا لو ظل زياش حبيس دكة البدلاء أو لم يدخل مزراوي في حسابات مدرب بايرن ميونيخ ؟ الانتقادات الأساسية تتعلق بما قدمه المدرب في السنوات الثلاث التي أشرف فيها على المنتخب ،صحيح أن النتائج في المرحلة الاقصائية تقف إلى جانبه ، لكننا نعرف ظروفها و أمام من تحققت ، أما الاختبار أمام مصر و قبلها الغابون كان فيهما المردود متواضعا الأسئلة الأساسية : هل للمدرب بصمة واضحة على أسلوب لعب المنتخب ؟ هل شاهدنا أفكارًا معينة تطبق و تتطور من مباراة لأخرى ؟ هل نجح المدرب في تكوين مجموعة قارة طيلة هذه المدة ؟ الصلح خير هذا لا شك فيه ، ماذا عن الفيديو الذي سب فيه وحيد الجمهور ؟ هل ستمر الواقعة بدون اعتذار رسمي ؟ كيف ستكون ردة فعل بعض اللاعبين الذين سيستبعدون من المشاركة في كأس العالم بعد أن ساهموا في التأهل إليها ؟ هي أسئلة تحتاج إلى إجابة ، اما انتظارات المغاربة من الرياضة و أنا واحد منهم لا تتجاوز رؤية منتخبهم يلعب و يشرف و يقارع الكبار.”

فما رأيكم في تحليل الإعلامي المغربي !!!!

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button