رياضةكرة إفريقيةكرة عالمية

الاتحاد الجزائري لكرة القدم يتبرأ من الدراجي واتهاماته للمغرب في قضية غاساما

تبرئ الاتحاد الجزائري لكرة القدم من الاتهامات التي وجهها المعلق الجزائري حفيظ الدراجي للمغرب بخصوص موضوع الحكم الغامبي باكاري غاساما واقصاء المنتخب الجزائري.

وكان حفيظ الدراجي قد اشار في ماقل له بأن هنالك مؤشرات على وجود مؤامرة ضد منتخب الجزائر وأدخل المغرب كطرف كم اطراف المؤامرة الخيالية دون وجود أي دليل.

مسؤول الإعلام في الاتحاد الجزائري لكرة القدم صلاح عبود وجه صفعة لحفيظ الدراجي وأكد في تصريحات تلفزيونية بأن الجهة الرسمية المرتبطة بالاتحاد الجزائر لا تتبنى اطلاقا نظرية المؤامرة أو الرشوة, وأشار الى أن الملف الذي تقدمت به الجزائر للفيفا يتضمن مبررات واعتبارات فنية تتعلق بمردود التحكيم فقط.

وأضاف في ذات التصريحات: “لا علاقة لنا بما يكتب وينشر وما يأتي به بعض الأطراف التي تحدثت عن رشوة أو مؤامرة, نحن في الاتحاد الجزائري لا علاقة لنا بهذه الأمور, تقدمنا للفيفا بملف تقني فقط لا غير”.

وختم تصريحاته في هذا الصدد بالقول: ” من لديه دليل قاطع على الرشوة يتقدم بها, أما الجهات الرسمية فلم تتبنى اطلاقا هذا الطرح”.

وكان هذا الرد من المسؤول الاعلامي بالاتحاد الجزائري بمثابة صفعة قوة لحفيظ الدراجي وباقي الاعلاميين الجزائريين الذين يحاولون بكل الطرق اتهام المغرب بهذه الخزعبلات, كان اخرها اتهام الكوميدي المغربي جمال الدبوز بالتوسط من اجل اقناع غاساما باقصاء الجزائر في مباراته المفصلية أمام الكاميرون.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button