المحترفينرياضة

بعدما مثل المنتخب المغربي سابقا مالكوم إندجوما متابع من طرف منتخب الكاميرون.

مازال الصراع يحتدم بين الإتحادات الكروية، لإقناع بعض اللاعبين مزدوجي الجنسية، من أجل تمثيل منتخباتها مستقبلا.

ويتواجد على طاولة المنتخب المغربي، مجموعة كبيرة من الأسماء، والتي تحاول الجامعة المغربية لكرة القدم إقناعها.

ومن بين الأسماء الشابة والتي سبق وأن سجلت حضورها مع المنتخب المغربي لأقل من 23 سنة، اللاعب مالكوم سيلاس إندجوما، ذو ال25 ربيعا و لاعب فريق ستيوا بوخاريست الروماني، اللاعب ولد في تولوز الفرنسية من أب كاميروني وأم مغربية، وتألقه هذا الموسم مع فريقه، جعل الإتحاد الكاميروني، يحاول إقناع اللاعب لتمثيل منتخب الأسود غير المروضة، خاصة في ظل غياب أي إستدعاء من طرف الجانب المغربي، منذ دعوة جمال السلامي.

وكان رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، قد أكد قبل أيام، أنه فتح ملفات مجموعة من اللاعبين الحاملين لجنسيات مزدوجة، من بينهم محمد علي شو لاعب أنجيه الفرنسي، وكذا أمين عدلي لاعب بايرن ليفيركوزن، بالإضافة للاعب موناكو سفيان ذيوب.

ورغم أن فئة من الجماهير تعبر عن غضبها لاهتمام الجامعة باللاعبين الممارسين في الدوريات الأجنبية، ومزدوجي الجنسية، عوض الإهتمام باللاعبين المحليين، إلا أن فوزي لقجع إعتبر أن هؤلاء لهم الحق أيضا بتمثيل المغرب، باعتبار حملهم للجنسية المغربية.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button