المنتخبرياضة

أمين السبتي يعود ويوضح علاقة حكيم زياش وحمد الله بإقالة خاليلوزيتش

مازال موضوع إمكانية إقالة الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، حديث الإعلاميين المغاربة، فبعد تدوينته ليوم أمس عاد أمين السبتي في تدوينة جديدة.

ونشر أمس الإعلامي في قنوات بي إن سبورت تدوينة، مطالبا بإقالة خاليلوزيتش، وأن كل يوم يمضي هو بمثابة تضييع للوقت.

ونشر السبتي تدوينة أخرى قبل قليل، جاء فيها ; من يعتقد أن المطالبة بإقالة حليلوزيتش سببها الرئيسي قصة زياش أو مزراوي أو حمد الله فهو مخطأ تمامًا ، هي جزء من القصة ، و لا يتحملها المدرب فقط الرجل تجاوز الحدود و سب و شتم الجمهور المغربي داخل قواعده في فيديو لم تفتح الجامعة تحقيقًا بشأنه و لم تنفه كذلك ، الواقعة فاضحة و لا يمكن تجاوزها ، حتى اللاعبون يعاقبون على التصريحات أو الحركات اللااخلاقية في المؤتمرات أو تجاه الجماهير ، و ما قاله وحيد في الفيديو المنتشر كفيل بإقالته و متابعته قضائيًا سجاله الأخير مع رئيس الجامعة أيضًا غير مقبول ، فهذا الأخير يعتبر مسؤوله المباشر ، قوله (كلامه لا يهمني ) يوضح طبيعة العلاقة بين الرئيس و المدرب حتى و ان لم نعد في الحقيقة نفهم شيئًا ، عناق و فرح متبادل بعد التأهل إلى كأس العالم ، و صراع خفي عبر التصريح و التصريح المضاد رياضيا : هل يعتبر التأهل إلى كأس العالم للمرة السادسة و الثانية على التوالي إنجازًا ؟ و ان كان كذلك هل توفرت ظروف اللعب على الارض في التصفيات لغيره ؟ هل أختبر في الدور الحاسم أمام السنغال أو الكاميرون مثلا ؟ و الاهم من هذا و ذاك هل شاهدنا منذ توليه المهمة لمسة أو بصمة أو أسلوب لعب معين أو أفكارًا واضحة تتطور من مباراة لأخرى ؟ للأسف لا و ألف لا ، سواء في الخطة أو الاختيارات إلى اليوم لازلنا نرى تهميش محليين يستحقون مكانتهم و التنقيب عن آخرين لا تتوفر في بعضهم أبرز شروط حمل القميص الوطني ، حتى صانع الفرحة الأخيرة تيسودالي لم يكن ليستدعى إلى كأس افريقيا لولا اعتذار الزلزولي المنتخب للمغاربة ، و جزء كبير منهم يرغب رحيله ، لا اعلم كم ستكلف إقالته ماديًا ، لكن على الأقل سيكون المبلغ المدفوع في إقالته بموافقة أغلبية الجمهور المغربي و لو لمرة.

ويبدو أن الساعات المقبلة ستشهد تطورات داخل أسوار المنتخب المغربي، والذي يشهد محيطه منذ مدة أجواء متوثرة.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button