رياضة

الفيفا يدرس فرض عقوبات على الاتحاد الجزائري لكرة القدم

كشفت تقارير إعلامية جزائرية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يدرس فرض عقوبات على الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وفتح تحقيق لمناقشة بعض الخروقات القانونية المرتبطة بالكرة الجزائرية.

ووفقا لصحيفة “كومبيتسيون” الجزائرية الناطقة باللغة الفرنسية، فإن رئيس الفيفا يتابع باهتمام ملف كرة القدم الجزائرية.

حيث يتجه لفتح تحقيق لمناقشة بعض المسائل المرتبطة بها، ومن المنتظر أن تحمل الأسابيع المقبلة تطورات جديدة في هذا الملف في ظل حالة التوتر السائدة في العلاقة بين الطرفين.

وأكدت الصحيفة ذاتها أن الاتحاد الدولي للعبة لم يخف عدم رضاه من عدم قيام الاتحاد الجزائري بتحديث لوائحه بشكل يجعلها متطابقة مع لوائح الاتحاد الدولي، مضيفة أن “الفيفا” يكثف من اتصالاته مع شرف الدين عمارة، رئيس الاتحاد الجزائري، لمعرفة السبب الذي دفعه لتقديم استقالته قبل أن يتراجع عنها مؤخرا.

وحسب “كومبيتسيون”، تتواجد شكوك قوية لدى “الفيفا” بشأن إمكانية حصول ضغوطات سياسية أجبرت الأخير على تقديم استقالته من الاتحاد الجزائري، وأن هذا الأخير يحظى في الفترة الحالية بمتابعة دقيقة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب عدم تحديث اللوائح بجانب الاستقالة المفاجئة لرئيس الاتحاد المحلي.

في سياق متصل، دافع بييرلويجي كولينا رئيس لجنة التحكيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم، عن قرارات الحكم الغامبي، بكاري غاساما، في مباراة الجزائر والكاميرون لحساب إياب الدور الفاصل من التصفيات الإفيقية المؤهل لنهائيات كأس العالم قطر 2022، واعتبرها في مجملها موفقة.

وأكد الحكم الإيطالي الأسبق عن تواجد لقطة وحيدة مثيرة للجدل، وتتعلق بالهدف الأول لمنتخب الكاميرون، ولو أنه رفض الجزم بوجود مخالفة لصالح عيسى ماندي، مدافع منتخب الجزائر باعتبار أن الإخراج التلفزيوني للمباراة لم يكن موفقا ولم يمنح الفرصة لغرفة “الفار” للحكم بشكل قطعي على اللقطة.

وكان رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم شرف الدين عمارة، أعلن تقديم استقالته من منصبه، على خلفية فشل الجزائر في التأهل إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، قبل أن يتراجع عنها ويزر معسكر المنتخب الجزائري للاعبين المحليين.

صفاء بوبال

مدونة مغربية

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button