مجتمع

اعتقال “دكتور الفقراء” الحسن التازي وزوجته بتهمة الاتجار بالبشر

أحال قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أحال 5 أشخاص في حالة اعتقال على السجن المحلي “عكاشة” بعين السبع، في قضية النصب والاحتيال والتزوير التي تورط فيها مسؤولون في مصحة الحسن التازي للتجميل.

وقررت النيابة العامة متابعة المتورطين بجناية الاتجار بالبشر، عن طريق استدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال في القيام بأعمال إجرامية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن زوجة الدكتور الحسن التازي، كان تتلقى أزيد من 20 مليون سنتيم بشكل يومي، من متبرعين تحت غطاء تسوية تكاليف طبية لاستشفاء مرضى منتمين إلى أسر معوزة، على أن يتم تقديم العلاج لهم بالمصحة التي يعمل بها أغلبية المشتبه فيهم.

حيث أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الخاصة بالبحث تشير إلى تورط المشتبه فيهم في تكوين عصابة إجرامية تستهدف جمع مبالغ مالية من متبرعين تحت غطاء تسوية تكاليف طبية لاستشفاء مرضى منتمين إلى أسر معوزة، على أن يتم تقديم العلاج لهم بالمصحة التي يعمل بها أغلبية المشتبه فيهم، حيث يتم الرفع من قيمة التكاليف الطبية بشكل تدليسي قصد الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة.

كما توبع الحسن التازي، وهو واحد من بين أشهر أطباء التجميل بالمغرب، بجنح المشاركة في النصب والتزوير في محررات تجارية واستعمالها في صنع شواهد تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها، والزيادة غير المشروعة في الأسعار و استغلال ضعف المستهلك وجهله.

وضمن لائحة التهم الموجهة للتازي وزوجته “المشاركة في تسجيل وتوزيع صور أشخاص دون موافقتهم”، وهي الأفعال الإجرامية المنصوص عليها وعلى عقوبتها في القانون الجنائي، ومدونة التغطية الصحية الأساسية، والقانون المتعلق بمزاولة مهنة الطب، والقانون المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة، والقانون المتعلق بتحديد تدابير لحماية المستهلك.

صفاء بوبال

مدونة مغربية

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button