المنتخبرياضة

خطة مدروسة من الجانب الكونغولي للإطاحة بالمنتخب المغربي

تتواصل الإستفزازات المدروسة من قبل الجانب الكونغولي، للإطاحة بالمنتخب المغربي، في مباراة الإياب لحساب الدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر 2022.

فمنذ وصول بعثة المنتخب المغربي للأراضي الكونغولية، وجدت النخبة في استقبالها حشد كبير من الجماهير الكونغولية، بغياب تام لأي مسؤول لاستقبال الوفد المغربي، الشيء الذي يخالف القوانين، بالإضافة إلى قلة الأمن، والذي يبدو جليا أنه تم عن قصد من طرف الجانب الكونغولي، لزرع الرعب في نفوس اللاعبين، والتأثير عليهم من الجانب الذهني قبل اللقاء الهام، كما توعدت الجماهير الكونغولية اللاعبين، بعبارات قوية، كعبارة مرحبا بكم في الجحيم، و حركات مستفزة، للتأثير في اللاعبين خاصة الشباب، الذين لم يعتادوا على هكذا مواقف.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل تفاجأت العناصر الوطنية بتأخر موعد الحصة التدريبية في ملعب المباراة، بدعوى عدم إنتهاء حصة منتخب الكونغو الديمقراطية، مما أغضب مدرب المنتخب المغربي، وحيد خاليلوزيتش، وتدخل فوزي لقجع لتهدئة الأوضاع، كما قامت فئة من الجماهير بالدخول للملعب في فترة تداريب المنتخب المغربي أيضا، وليس من المستبعد، أن تتجمهر الجماهير الكونغولية، في الساعات المتأخرة قبل المباراة، أمام فندق البعثة المغربية، لمحاولة إزعاج اللاعبين، ومحاولة اللعب على الجانب الذهني للعناصر الوطنية.

ويبدو أن الأمر خطة واضحة من الجانب الكونغولي، للإطاحة بالمنتخب المغربي بشتى الطرق، خاصة وأنها خاطبت الجماهير سابقا، بالقيام بمسيرة ضخمة لدعم لاعبي المنتخب الكونغولي، وكذا تقديم دعم مالي مهم للاعبين، زيادة على دخول الفنانين على الخط، الشيء الذي زاد عن حده، ليتوصل بتحذير من الفيفا، لعدم تدخل جهات حكومية في الأمر.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button