المنتخبرياضة

اقتحام الجماهير الكونغولية تداريب المنتخب المغربي استمرار محاولات التشويش

بعد الإستقبال الذي حظيت به النخبة الوطنية، ليلة أمس في العاصمة الكونغولية كينشاسا، والذي شهد فوضى واضحة، سوء تنظيم مدروس من الجانب الكونغولي، بهدف التأثير النفسي على اللاعبين المغاربة، قبل اللقاء ضد منتخب بلادهم لحجز مكان في مونديال قطر 2022.

عادت الجماهير مجددا لاقتحام تداريب المنتخب المغربي، في اول حصة تدريبية بغية تشتيث تركيز اللاعبين المغاربة. وتبدو الخطة واضحة من الإتحاد الكونغولي، بالإعتماد على هكذا تصرفات، للتأثير قدر الإمكان على لاعبي المنتخب المغربي، حيث بدا الأمر واضحا منذ مدة، حيث عمدت على تقديم تحفيزات مهمة للاعبين، وكذا دعوة الجماهير لتنظيم مسيرة حاشدة، ولا يمكن أيضا استبعاد ان تشهد الساعات القليلة القادمة تشويشا على العناصر الوطنية، إذ قد يصل الامر إلى ذهاب الجماهير إلى فندق اللاعبين ليلة المباراة، من أجل زيادة الضغط على النخبة الوطنية.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button