المحترفينالمنتخبرياضة

منتخب المغرب مهدد بفقدان ثلاث لاعبين مهمين أمام الكونغو الديموقراطية.

أصبح منتخب المغرب مهدد بفقدان ثلاث لاعبين مهمين في مباراته القادمة ضد الكونغو الديموقراطية في لقاء الذهاب.

منتخب المغرب سيواجه المنتخب الكونغولي ذهابا يوم الجمعة القادم, الموافق ل25 من شهر مارس الحالي, في تمام الساعة الرابعة عصرا.

اللاعب الأول الذي تعرض للإصابة هو سفيان أمرابط, حيث غاب لاعب فيورنتينا الإيطالي عن اخر مباراة لفريقه أمام انتر ميلان, وقد اشارت التقارير الى أن سبب غيابه عن اللقاء يعود الى تعرضه لإصابة, لكن لم يتم كشف تفاصيلها بعد.

أما اللاعب الثاني فهو عز الدين اوناحي, متسوط ميدان نادي اونجي الفرنسي, اللاعب غاب أيضا عن مباراة فريقه ضد بريست في الليغ1 بسبب اصابة تعرض لها في التدريبات.

وكان اوناحي حاضرا في المدرجات لمتابعة فريقه الذي فاز بالمباراة بهدف من تسجيل اللاعب المغربي سفيان بوفال.

اللاعب الثالث هو ياسين بونو المحترف في صفوف نادي اشبيلية الإسباني, الحارس المغربي تعرض لإصابة خلال عملية الإحماء لمباراة أمس ضد ريال سوسيداد, ليضطر المدرب “جوليين لوبيتيجي” الى اخراجه من التشكيل الأساسي وتعويضه بالحارس “ديميتروفيتش”.

اصابة بونو ليست بالخطيرة, لكن بسبب ضيق الوقت المتبقي لمباراة المغرب ضد الكونغو (يوم الجمعة القادم), فمن المرجح أن لا يستطيع الحارس المشاركة في التشكيل الأساسي للمنتخب الوطني, نفس الشيء ينطبق على الثنائي سفيان أمرابط وعز الدين اوناحي.

وستجرى المباراة على أرضية ملعب الشهداء بمدينة “كينشاسا” على الساعة الرابعة عصرا, في حين ستجرى مباراة الإياب يوم 29 من ذات الشهر على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء, وذالك في تمام الساعة السابعة والنصف مساءا.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button