المحترفينالمنتخب

الماغودي: تصريحات لقجع هي محاولة لخلق اصطدام بين مزراوي وزياش والجمهور

أكد الناقد الرياضي المغربي “محمد الماغودي” بأن الخرجة الإعلامية لفوزي لقجع, رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم, والتي اعلن من خلالها بأنه تم توجيه الدعوة الأولية لكل من مزراوي وزياش والزلزولي للتواجد في معسكر المنتخب القادم, هي محاولة لحرق ورقة الثقة بين الثنائي والرأي العام الوطني.

جاءت تصريحات الماغودي خلال استضافته في احد البرامج التونسية, حيث قال بالحرف: “موضوع حكيم زياش وموضوع نصير مزراوي ليس موضوعا عاديا, ليس موضوع نوجه فيه الدعوة للاعب لأول مرة, هنالك مشاكل بين هذا الثنائي وبي الناخب الوطني”.

وأضاف: “اعتقد أنه من باب المهنية ومن باب الإحترافية, قبل توجيه الدعوة لللاعبين مزراوي وزياش, كان لابد ان تكون علاقة تواصل ونقاش وحوار معهما, شخصيا اعتقد ان تسريب وثيقة الدعوتين لحكيم زياش والمزراوي, والخرجة الإعلامية لفوزي لقجع, شخصيا اعتبرها محاولة لاحراق ورقة الثقة بين اللاعبين والرأي العام الوطني”.

الرأي العام الوطني ليس بليدا لهذه الدرجة, يعرف تفاصيل التفاصيل, فأغلب المغاربة يعرفون ان حكيم زياش لاعب تشيلسي الإنجليزي, لم يكن مهيئ للعودة للمنتخب المغربي في الوقت الحالي, زياش له شرطين للعودة وهما ابعاد خليلوزيتش وحجي, يضيف ذات الناقد الرياضي.

والجدير بالذكر أنه نصير مزراوي وحكيم زياش رفضا العودة للمنتخب المغربي في الوقت الحالي, وذالك لأسباب متشابهة تتعلق بتعرضهما للظلم والتهميش من طرف الجامعة والناخب الوطني وحيد خليلوزيتش, وعودتهما للمنتخب مرهونة برحيل المدرب البوسني واعادة الإعتبار لهما.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button