سياسة

بوتين يدعوا الجيش الأوكراني لترك السلاح

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن موسكو تريد نزع سلاح أوكرانيا و إنقادها من النازيين الجدد، ولا توجد أي رغبة في احتلال الأراضي الأوكرانية.

وأكد على أن مسؤولية أي إراقة للدماء ستقع على عاتق النظام الأوكراني، وأنه في حالة حدوث تدخل أجنبي فإن روسيا سترد على الفور.

وأضاف القول أن العملية  العسكرية في أوكرانيا جاءت دفاعا عن الانفصاليين الموالين لموسكو الموجودون في  شرقي هذا البلد.

وحسب ماجاء في تصريح له متلفز غير معلن مسبقا قبيل الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش،قال: “اتخذت قرار شن عملية عسكرية”، معتمدا على نداء المساعدة الذي وجهه الانفصاليون خلال الليل وسياسة حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) العدائية تجاه روسيا والتي تشكل أوكرانيا أداة لها، حسب رأيه.

ووجه رسالة مباشرة إلى العسكريين الأوكرانيين دعاهم فيها إلى إلقاء السلاح والعودة إلى ديار ، مؤكدا أنهم سيتمكنون عندها “من مغادرة أرض المعركة من دون عائق”.

وأضاف أن مجمل تطورات الأحداث وتحليل المعلومات يبين أن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button