المحترفينالمنتخبرياضة

وحيد خاليلوزيتش يفاضل بين إسمين للعودة للمنتخب المغربي في مبارتي السد

قبل لقاءي الدور الفاصل لحسم بطاقة التأهل لمونديال قطر 2022 ضد المنتخب الكونغولي، يتجه الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش إلى المفاضلة بين لاعبين من أجل أن يكون واحد منهما إحتياطيا للاعبين رومان غانم سايس و كذا نايف أكرد، فبعد تأكد وبنسبة كبيرة عدم القدرة على الإعتماد على لاعب الأهلي المصري بدر بنون الذي مازال يتلقى العلاج جراء معاناته من تبعات الإصابة بالوباء، وكذا لاعب هيفرلي لوفن البلجيكي سفيان شاكلا الموقوف لمبارتين بالإضافة لعدم إقناعه في البطولة الإفريقية الأخيرة، سيكون الناخب الوطني خاليلوزيتش مجبرا على استدعاء إما لاعب بلد الوليد جواد ياميق أو لاعب سبورتينغ لشبونة زهير فضال للمواجهتين القادمتين في أواخر شهر مارس القادم.

ومن الممكن أيضا أن يعتمد المدرب على لاعب فيرينكفاروسي المجري سامي مايي ويعيده لمركزه الأصلي، حيث اعتمد عليه في مكان مغاير في أولى مباريات المنتخب المغربي في كأس إفريقيا بالكاميرون ضد المنتخب الغاني، حيث تكلف بمراقبة نجم غانا أيو وكان ناجحا إلى حد كبير في إيقافه.

وسيكون المنتخب المغربي مجبرا على تقديم أفضل مالديه في المواجهتين الحاسمتين، لمحو مرارة الخسارة في كأس إفريقيا من دور الربع على يد منتخب مصر، للتأهل للمرة الثانية تواليا للمونديال العالمي والسادسة في تاريخ الكرة المغربية.

وتبقى أبرز مشاركة مغربية في الحدث العالمي هي مونديال 86 بعد المرور للدور الثاني متصدرا مجموعة تضم منتخبات قوية تتقدمها إنجلترا والبرتغال ليصبح أول منتخب إفريقي عربي يتأهل لهذا الدور قبل الخروج على يد ألمانيا الغربية، والتي وصلت آنذاك للمباراة النهائية وخسرت أمام أرجنتين مارادونا بثلاثة أهداف لهدفين.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button