المحترفينالمنتخبرياضة

الجامعة المغربية تتلقى إشارات جيدة بخصوص عقوبة إيقاف سفيان بوفال وشاكلا

أكدت مصادر جامعية أن لجنة العقوبات التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، أعطت إشارات إيجابية للإتحاد المغربي بخصوص عقوبة الإيقاف التي تعرض لها اللاعبين سفيان بوفال و سفيان شاكلة بعد الأحداث التي شهدتها مباراة المنتخب المغربي والمصري في ربع نهائي كأس أمم إفريقيا بالكاميرون.

وذالك حين رصدت الكاميرات المتواجدة في الممر المؤدي لمستودع الملابس إشتباكات بين مجموعة من اللاعبين وكذا الفنيين في صفوف المنتخبين، مما دفع لجنة العقوبات لتسليط بعض العقوبات في صفوف الطرفين معا، بموجبه تم إيقاف اللاعبين المذكورين لمبارتين وبالتالي الغياب عن مبارتي السد ضد الكونغو الديمقراطية، وكانت الجامعة قد استأنفت الحكم لتخفيف العقوبة أو إلغاءها بالكامل.

وذكرت المصادر دائما أن اللجنة في طريقها لرفع العقوبة عن أحد اللاعبين وبالتالي سيكون حاضرا في مبارتي الكونغو الديمقراطية، وسيتم الحسم في الملف بشكل نهائي في ال25 من هذا الشهر، علما أن المنتخب المغربي سيواجه الكونغو الديمقراطية ذهابا يوم الجمعة 25 مارس المقبل بملعب الشهداء بكينشاسا، في حين لقاء الإياب سيكون في المغرب يوم ال29 من نفس الشهر.

وتتمنى الجماهير المغربية ظهور العناصر الوطنية بأداء رائع ينسيها مرارة الخروج من دور الربع في الكأس الإفريقية الأخيرة على يد المنتخب المصري، الأخير وصل للمباراة النهائية وخسر الكأس ضد المنتخب السينغالي بالضربات الترجيحية.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button