المحترفينالمنتخبرياضة

هل يتراجع مدرب المنتخب المغربي عن تصريحاته بخصوص عبد الصمد الزلزولي

تترقب الجماهير المغربية موعد إعلان مدرب المنتخب المغربي وحيد خاليلوزيتش عن لائحة العناصر الوطنية التي ستوجه لها الدعوة للمشاركة في المبارتين الفاصلتين ضد المنتخب الكونغولي لنيل بطاقة التأهل لمونديال قطر 2022، ومن بين الأسماء التي تثير الجدل حاليا حول مدى إمكانية تواجدها في اللائحة نجد لاعب برشلونة عبد الصمد الزلزولي والذي رفض الإلتحاق بالمنتخب مفضلا البقاء رفقة فريقه برشلونة بعد دعوة المنتخب المغربي الأخيرة للمشاركة في كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، وأرجع سبب الرفض لرغبه في تثبيث أقدامه مع الفريق الكاتالوني، فلا هو ثبت أقدامه مع الفريق ولا شارك في كأس إفريقيا، حيث لم يعتمد عليه مدرب برشلونة تشافي بعدها إلا ناذرا، قبل أن يتم تعاقد النادي مع أداما تراوري وفيران توريس ليتم إعادته لفريق برشلونة ب، وبحضور في بعض المرات في التشكيلة الإحتياطية لبرشلونة دون المشاركة.

وكان شقيق عبد الصمد الزلزولي قد أشار للأمر مؤكدا أن اللاعب سيكون رفقة النخبة الوطنية في تجمع مارس القادم إن تلقى الدعوة مجددا، لكن بالرجوع لتصريحات وحيد خاليلوزيتش قبل الكان ذكر أن أي لاعب رفض دعوة المنتخب المغربي فلن يكون حاضرا في تشكيلته مستقبلا، وبالتالي فعبد الصمد الزلزولي لن يكون بنسبة كبيرة في تجمع مارس في ظل صرامة خاليلوزيتش إلا إذا راعى عامل سن اللاعب والضغط الذي قد يعيشه، ولاتأمل الجماهير المغربية أن يحدث للزلزولي ماحدث لمواطنه سابقا منير الحدادي مع منتخب لاروخا، والذي كان محظوظا بفضل جهود الجامعة المغربية والتي تمكنت من تأهيل اللاعب لحمل قميص منتخب المغرب بعدما مثل سابقا منتخب إسبانيا الأول لبضع دقائق.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button