المحترفينالمنتخبرياضة

أمين السبتي يشكك في المغزى وراء خرجة عبد الرزاق حمد الله

مازالت منشورات اللاعب عبد الرزاق حمد الله تثير تساؤلات الرأي العام، بعدما خرج اللاعب بمنشورين على حسابه بالأنستغرام مكذبا ماقاله الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش بخصوص إشتراطه الرسمية لقبول دعوة المنتخب المغربي، وكما تفاعل الإعلامي المغربي أمين السبتي مع تصريح حكيم زياش قبل أيام حول موضوع إعتزاله تفاعل مجددا مع منشورات لاعب إتحاد جدة السعودي، حيث كتب الإعلامي تدوينة حول الموضوع في حسابه على الفيسبوك جاء فيها :لم تمر أيام على تصريح زياش و إعلانه الطلاق مع منتخب وطنه حتى خرج حمد الله بمنشور يكذب فيه ما جاء على لسان وحيد خليلودزيتش في آخر ندوة ، واقعتان لو حدثتا في بلدٍ اوروبي على سبيل المثال لا الحصر لقامت الدنيا و لم تقعد ، لم يعد المتتبع للمنتخب المغربي يعرف الصادق من الكاذب ، هل يصطف إلى جانب لاعبَيْن مغربيين قد يقدم تواجدهما الإضافة ، أم يأخذ مسَلِّما برواية المدرب صاحب السبعين عامًا ، أول سؤال يتبادر إلى الذهن لماذا انتظر حمدالله كل هذه الأيام ليكذب تصريحات وحيد ؟ كتابة تكذيب لا تحتاج إلا لدقائق معدودات ، لا لأيام هل هناك ما يطبخ على نار هادئة للإطاحة بالمدرب و تركه وحيدًا قبل أسابيع من موعد حاسم قد يغطي عبوره بنجاح و لو نسبيًا عن الإخفاق القاري هل اقتنع الجهاز الوصي على الكرة أن بقاء خليلوزيتش لن يزيد الوضع الا تأزما و بات يبحث عن ضمادات توقف النزيف

الأكيد أن حدوث أي شرخ أو تصدع جديد قد يعصف بحلم التأهل للمرة السادسة إلى كأس العالم رغم ان أشد المتفائلين لا يتوقع مشاهدة أكثر من ثلاث مباريات للأسود في البطولة العالمية حال التأهل بالنظر إلى واقع الكرة الحالي الجبهات التي فُتحت مع اللاعبين ستحرق الحاضر دون شك و ستترك خدوشا على المستقبل و ستزرع الشك في نفوس طيورنا المغردة في الخارج حتى و ان كان منسوب الوطنية عندهم يعانق السحاب.

ويبدو أن مسلسل خلافات الناخب الوطني خاليلوزيتش مع اللاعبين لن تتوقف عند هذا الحد، خاصة وأن خرجات المدرب يطبعها الحدة في حديثه عن اللاعبين.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button