المنتخبرياضة

مدرب المنتخب المصري يعود ويوجه اتهامات غير معقولة بخصوص لقاء المغرب ومصر

بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها لقاء المغرب ومصر في منافسات كأس إفريقيا لحساب دور الربع والذي انتهى بفوز الفراعنة بهدفين لواحد ،عندما عرفت نهاية المباراة مناوشات بين المنتخبين في الممر المؤذي لمستودع الملابس، عاد مدرب المنتخب المصري كارلوس كيروش للحديث عن الواقعة متهما أطراف مغربية في الأمر.
وتحدث مدرب المنتخب المصري والذي تم طرده في المباراة التي تلت مباراة المغرب قائلا : غير معقول توقيفي أنا ومساعدي، هناك أمور غير صحيحة في تقرير المباراة ضد المغرب ، مساعدي بريء، وتم الإعتداء عليه حتى سقط على الأرض، مما جعله يدافع عن نفسه، مضيفا أن من قام بالأمر له نفوذ كبيرة وهي السبب في هاته العقوبة القاسية، وأضاف أن هؤلاء الذين يملكون نفوذا قادرون على إصدار القرارات التي يريدونها.

ورغم إدعاءات المدرب البرتغالي إلا أن تاريخه يشهد عليه والجميع يتذكر مناوشاته مع الجهاز الفني للمنتخب المغربي في منافسات كأس العالم روسيا 2018 في مباراة الإفتتاح ضد إيران، بالإضافة أنه كان يستحق الطرد في مباراة المغرب ضد مصر لاحتجاجاته المبالغ فيها رفقة طاقم المنتخب المصري، الأخير وكعادته يتجه إلى هكذا طريقة من أجل الضغط على الحكام، وهذا ماصرح به أحد المسؤولين المصريين حين تم تعيين غاساما حكما لمباراة مصر والكاميرون والتي عرفت طرد المدرب كيروش.
وكان الكاف قد قرر توقيف أيضا اللاعبين سفيان بوفال وسفيان شاكله، مع تغريم الجامعة ، وإرسال تحذير للحاضرين في إحتياط المنتخب المغربي، بعد الأحداث في ممر مستودع الملابس، وكانت الجامعة قد قررت الإستئناف في القضية من أجل حضور اللاعبين بوفال وشاكله في لقاء الكونغو الديمقراطية والمؤهل لمونديال قطر 2022.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button