سوشيال ميديامجتمع

آخر تطورات حالة الطفل ريان صباح يوم السبت

مازال الترقب والآمل السمات البارزة في حادثة الطفل المغربي ريان، الذي يقبع منذ أيام في قاع بئر على حدود 32 متر في بئر يمتد لأزيد من 60 مترا، آخر التطورات تشير على أن كاميرات المراقبة رصدت ريان مستلقياً على جنبه، وظهره للكاميرا، اي انه لا يظهر وجهه.

وأبرز ماتم نقله، أن الطفل مازال يتنفس ويقاوم رغم كل هاته المدة، المسؤولون عن الحفر أشاروا سابقا إلى إمكانية الوصول للطفل في غضون ساعات قليلة، لكن للأسف الإنهيارات التي حدتث بسبب نوعية التربة أخرت الأمر ، بالإضافة إلى هذا صادف العمال اللذين يقوموا بالحفر بطريقة حذرة صخرة في طريقهم للطفل، الشيء الذي يحثم عليهم التعامل بحذر شديد تفاديا لأي إنهيارات.

وبالرغم من الإنتقادات الكبيرة التي يواجهها المسؤولون من طرف المتابعين، واللذين يعتبرون الأمر أخذ أكثر من وقته، إلا أنه وجب عليهم معرفة أنه ليس بتلك السهولة التي يتصورها البعض ، فكل خطوة محسوبة، وأي خطأ لاقدر الله فهو بمثابة مغامرة بروح ريان، صحيح أنه في خطر ، إلا أن الأمل مازال كبيرا فاللهم نجي ريان وأسعدنا بخروجه سالماً.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button