المحترفينالمنتخب

هذا مايتعرض له آدم ماسينا قبل مباراة المغرب ضد مصر في ربع كأس إفريقيا

رغم أن الأداء الدفاعي للمنتخب المغربي في مبارياته الأخيرة يظل مستواه مقبولا إلى حد كبير ، إلا أن أحد ثوابثه الحالية لم يسلم من انتقادات فئة من الجماهير المغربية، حيث تعرض ولا يزال يتعرض اللاعب آدم ماسينا لوابل من الانتقادات سواء بالتفاعل مع صوره في الصفحة الرسمية للمنتخب المغربي بردود أفعال سلبية، أو بحملات لبعض الصفحات الرياضية على اللاعب، وما إن تعرف المنتخب المغربي على خصمه في دور الربع من منافسات الكأس الإفريقية بمواجهته للمنتخب المصري ، سارع البعض إلى استباق سيناريو المباراة حيث اعتبرت فئة عريضة على أن محمد صلاح سيجد نفسه أمام شارع آدم ماسينا المؤذي لمرمى المنتخب المغربي، معتبرينه لاعبا بطيئا ولن يقوى على مجاراة سرعة المصري محمد صلاح.

لكن بالعودة إلى ماعشناه مع المنتخب المغربي في السنوات الأخيرة من تجريب مجموعة من الأسماء وأحيانا إشراك ظهير أيمن في هذا المركز ، يمكن اعتبار آدم ماسينا أحد أفضل الأسماء التي شغلت هذا المركز مؤخرا بالنظر للأدوار الدفاعية التي يقوم بها، بالإضافة إلى أن الأهداف التي استقبلتها شباك المنتخب المغربي لايتحمل مسؤوليتها، صحيح أنه لايقدم المساندة الهجومية كمواطنه أشرف حكيمي، إلا أنه من الممكن أن تكون تعليمات من المدرب وحيد خاليلوزيتش، لعدم صعوده إلا ناذرا مراعاة لقدرات اللاعب البدنية.

وكانت الجامعة قد أقنعت اللاعب آدم ماسينا باللعب للمنتخب المغربي بعدما رفض ذلك سابقا، حيث سبق له أن لعب للمنتخب الإيطالي لأقل من 21 سنة، و يحمل اللاعب المزداد بمدينة خريبكة الجنسيتين المغربية والإيطالية، والكل يعلم قصته المؤثرة والطفولة القاسية التي عاشها، لذا نتمنى من بعض الجماهير أن تكون رحيمة باللاعب، وأن يكون الإنتقاد في حدود المقبول.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button