المحترفينالمنتخبرياضة

عبد الصمد الزلزولي غير رأيه ورفض المنتخب المغربي بسبب وكيل أعماله.

ترك عبد الصمد الزلزولي الجمهور المغربي في صدمة كبيرة, بعدما اكدت كل التقارير بدون استثناء رفضه اللعب للمنتخب المغربي واختياره حمل قميص منتخب اسبانيا, الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش أكد في اكثر من تصريح بأن اللاعب يحلم بحمل قميص منتخب المغرب ويعد الساعات والدقائق من اجل الاتحاق بمعسكر المنتخب الوطني, وفي نهاية المطاف يرفض اللاعب المغرب ويختار اسبانيا, وهنا يظهر بشكل واضح أنه حدث شيء ما أدى الى هذا الإنعطاف الكبير في قرار زلزولي.

السبب الذي جعل عبد الصمد يغير رأيه هو وكيله أعماله, وذالك بحسب ما أكده مرصد المحترفين المغاربة في تدوينة على صفحتهم الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك, حيث اشار المنبر الإعلامي بأن وكيل أعمال عبد الصمد الزلزولي أصبح في الاونة الأخيرة يتحكم في قرارات اللاعب, فقام في الأول برفض التحاق عبد الصمد بمعسكر المنتخب والتشبت بالبقاء في برشلونة, وبعدها اقنعه برفض اللاعب للمغرب واختيار اسبانيا.

المصدر وصف الزلزولي بالغبي, لأنه انصاع لأوامر وكيل أعماله الذي ليس من حقه فرض رأيه عليه, ضاربا المثل بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي رفض اسبانيا التي تبنته وهو صغير وجعلت منه نجما لامها واختار منتخب بلاده الأم الأرجنتين التي لم يفز معها لحدود الأن سوى بلقب وحيد (الكوبا اميريكا) , وكيل اعمال عبد الصمد كان سببا رئيسيا في تغير اللاعب لقناعاته.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button