مجتمع

جـ /ريمة حي فرح : استغله جـ /نسيا فقام بقـ/تله ووضعه داخل برميل والسفر به الى تارودانت

في آخر تفاصيل قضية العثور على جثة داخل برميل بجماعة أمالو  بمدينة تارودانت,كشفت معطيات حصرية أن الجريمة وقعت قبل أسبوعين بحي فرح بالدار البيضاء ,بعدما قام شاب ثلاثيني ينحذر من منطقة أمالو بتارودانت, على توجيه طعنات بواسطة أداة حادة للمشغل الذي ينحذر من مدينة تازة ,على مستوى متفرق من جسمه ,حيث اظهرت معاينة الجثة مجموعة من الجروح أبرزها على مستوى الرأس والبطن .

ووفق تصريحات بعض الشهود , فان الجاني قام بارتكاب جــ.ريمته البشعة, ووضع الجثة داخل برميل واضاف لها مادة (لاسيد) محاولا اذابتها ,وقد قام بنقل 3 براميل من مسرح الجريمة نحو محطة الحافلات عبر موطور (تريبورطور) متجها نحو مدينة تارودانت ,مموها بدالك الجيران والمعارف ومصالح الامن ,وحتى لا يظن أيا كان وجود جثة داخل احدى البراميل , وأنها تحتوي فقط على زيت الزيتون,وفي الطريق تخلص من برميلين , وأخد معه الذي يحتوي على جثة الضحية.

وأكدت مصادر محلية , أن الشاب انتقل منذ 3 سنوات الى الدار البيضاء من أجل البحث عن شغل , فالتقى بالتاجر وهو شخص معروف ميسور الحال,عرض عليه العمل معه , فاشتغل معه مدة طويلة , الا انه لم يكن يعطيه أجرته  الشهرية, مدعيا انه يجمعها له الى اليوم الذي ينوي فيه الزواج وانشاء بيت ,التاجر كان له ابناء يعيشون خارج ارض الوطن , كان متزوج من 4 نساء قام بتطليقهن وكان يستغل الجاني جـــنـــسيا , ويمارس عليه شهواته ونزواته.

وفي الايام الاخيرة , نشب خلاف حاد بين الجاني والمشغل بعدما باع الاخير المحل الدي كان يشتغل فيه المتهم ,وطلب منه افراغ الشقة التي كان يسكن بها , فقرر الاخير الانتقام من رب عمله , وفكر في طريقة التخلص من الجثة والسفر بها وهي قتله ووضعه داخل برميل لجلب الزيت ثم التوجه نحو مسقط رأسه بتارودانت

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button