المحترفينالمنتخبرياضة

إشبيلية يرفض تسريح لاعبيه المغاربة حتى إجراء مباراة قادش في الدوري الإسباني

فاجأ فريق إشبيلية الإسباني مدرب المنتخب المغربي وحيد خاليلوزيتش، بخصوص التحاق الثلاثي المغربي ياسين بونو، يوسف النصيري و منير الحدادي بمعسكر المنتخب المغربي، حيث أكد النادي الإسباني احتفاظه بالثلاثي المذكور حتى إجراء مباراة إشبيلية ضد قادش لحساب الدوري الإسباني والتي من المقرر أن تجرى يوم الإثنين 3 يناير من السنة الجديدة، وبالتالي غيابهم عن المعسكر لأكثر من أسبوع. وكان النادي الإسباني قد أشار إلى توصله ببلاغ من رابطة الدوي الإسباني ولجنة التواصل الدولي لكرة القدم، بخصوص انضمام اللاعبين الأفارقة المزاولين في الدوري الإسباني حتى ال3 من يناير القادم.

وخلف إجراء كأس إفريقيا في شهر يناير موجة غضب كبيرة من طرف الأندية الأوروربية، بحكم أنها أصبحت تعتمد على عدد كبير من اللاعبين الأفارقة، وتسريحهم لتمثيل منتخباتهم قد يؤثر على نتائج الأندية في هاته الفترة الحساسة في الدوريات االأوروبية، وراسلت الأندية الجهاز الوصي لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف، لكن تشبث الكاف والإتحاد الكاميروني برئاسة النجم صامويل إيتو جعل المنافسة تجرى في موعدها المحدد، بعد أن تم تأجيلها سابقا بسبب تداعيات الوباء.

يذكر أن المنتخب المغربي سيدشن مشاركته في الكأس الإفريقية بمباراة غانا يوم ال10 من شهر يناير المقبل.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button