المنتخبرياضة

ترقب كبير للائحة المنتخب المغربي المشاركة في كأس إفريقيا الكاميرون 2021

عبد الله 21/12/2021

تنتظر الجماهير المغربية بترقب كبير اللائحة النهائية التي سيعلنها الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا الكاميرون 2021 ، والتي ستنطلق يوم 9 يناير وإلى حدود 6 من شهر فبراير من السنة القادمة، وذكرت الجامعة المغربية لكرة القدم أن مدرب المنتخب المغربي اختار يوم الخميس 23 دجنبر موعدا للإعلان عن اللائحة وذلك من خلال بث مباشر للندوة الصحفية من مركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة على الساعة الحادية عشر صباحا، وقائع الندوة ستنقل على القناة الرسمية للجامعة المغربية على منصة يوتيوب وكذا على الصفحات الإجتماعية فيسبوك وتويتر.

وسيكون وحيد خاليلوزيتش على موعد لتحليل وإعطاء الأسباب وراء استدعاء الأسماء، التي دائما ماتجد انتقادات من طرف الصحفيين وكذا من طرف الجماهير المغربية، حيث شهدت معسكرات المنتخب المغربي منذ قدوم الناخب وحيد خاليلوزيتش تغييرات كبيرة وأسماء عديدة، واجهتها انتقادات شديدة من المتابعين، إلا أنه مؤخرا تم ملاحظة استقرار المدرب على بعض الأسماء، الشيء الذي استحسنه البعض معتبرين الأمر إيجابي لإيجاد الإنسجام بين الأسماء في فترة لا تتحمل تجريب لاعبين جدد في كل معسكر.

وترى بعض الجماهير أن ما أحدثه المدرب منذ قدومه على رأس العارضة الفنية للمنتخب المغربي أمر غير مقبول، وذلك لإستبعاده أسماء وازنة داخل المنتخب على الرغم من تقديمها لمستويات رائعة مع أنديتها، ومن بين الأسماء التي تترقب الجماهير المغربية معرفة إمكانية إدراج إسمها في التشكيلة النهائية للأسود، نجد اللاعب حكيم زياش نجم تشيلسي الإنجليزي و نصير مزراوي المتألق في صفوف نادي العاصمة الهولندية أجاكس أمستردام، حيث عمد المدرب وحيد خاليلوزيتش إلى الإستغناء على خدمات الثنائي، وأرجع ذلك إلى عدم إنضباط الأول (حكيم زياش) وتعاليه على اللاعبين في الحصص التدريبية والتي لايشتغل فيها بجدية أساسا، هذا الأمر دفع اللاعب المغربي إلى الخروج برد وذلك من خلال منشور له على خاصية ستوري عبر تطبيق الأنستغرام متهما إياه بالكذب، أما الثاني (نصير مزراوي) فأرجع الأمر إلى عدم رغبته شرب المياه في إحدى الحصص التدريبية رغم إلحاح المدرب على ذلك، الأمر الذي جعل الأمور تتوثر بين الطرفين دفعت العميد رومان غانم سايس التدخل لتهدئة الوضع، وعلاقة دائما بالأسماء المغضوب عليها نجد أيضا اللاعب يونس بلهندة الذي خرج بتصريحات قوية لإحدى المنابر الإعلامية حيث قال: “حتى لو وجه لي خاليلوزيتش الدعوة، لن أعود للمنتخب المغربي، مادام هو المدرب، خاصة أنه لم بحترمني، بعد أن قضيت أزيد من 12 سنة رفقة المنتخب المغربي“، موجها رسالة غير مباشرة للاعب منير الحدادي حيث أضاف: “لست رجلا متقلبا على سبيل المثال أختار إسبانيا ثم المغرب، كنت صريحا من البداية، كان بإمكاني أن أختار فرنسا، لكن لم أفعل بدافع الحب لهذا البلد“. ويظل الأمر مبهما للمتتبع المغربي لأننا لا نعلم حقا مايحدث داخل كواليس المنتخب المغربي، فكل طرف يعطي إفادته متهما الطرف الآخر، لكن تبقى الأمور مبهمة ولايجب الحكم بدون وجود أدلة واقعية عما يحدث.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي يتواجد في المجموعة الثالثة مع منتخبات الغابون، جزر القمر وغانا، وسيستهل مشوار كأس إفريقيا بمواجهة منتخب غانا يوم 10 يناير على الساعة الخامسة، أما الجولة الثانية ستكون ضد جزر القمر يوم 14 يناير على الساعة الخامسة أيضا، أما المباراة الثالثة والأخيرة برسم دور المجموعات فستكون ضد المنتخب الغابوني يوم 18 يناير على الساعة الثامنة،

وكان المنتخب المغربي قد تصدر مجوعته في آخر دورة بالعلامة الكاملة في مجموعة قوية ضمت كوت ديفوار، جنوب إفريقيا و ناميبيا، قبل أن يغادر البطولة من دور 16 على حساب المنتخب البينيني.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button