المحترفينالمنتخبرياضة

عبد الصمد الزلزولي بين المطرقة والسندان بسبب المنتخب المغربي

بدأ اللاعب المغربي عبد الصمد الزلزولي في تثبيث أقدامه في تشكيلة برشلونة، حيث يبصم اللاعب على مردود جيد نال به إستحسان الأنصار وكذا إشادة مدربه تشافي هيرنانديز، وكان اللاعب المغربي قد دشن الحضور لأول مرة في تشكيلة البارصا مباشرة بعد إقالة المدرب الهولندي السابق رونالد كومان، حيث قام المدرب المؤقت آنذاك بارخوان بتصعيد اللاعب للفريق الأول قبل أن يجدد تشافي الثقة في اللاعب المغربي ويعتمد عليه بشكل منتظم.

تألق الزلزولي جعل أنظار مدرب المنتخب المغربي تتجه صوب اللاعب، حيث أشارت الصحافة الإسبانية إلى وجود إشارات على رغبة وحيد خاليلوزيتش في إدراج إسم عبد الصمد في قائمة المنتخب المغربي التي ستشارك في كأس إفريقيا الكاميرون 2021 مطلع السنة القادمة، وذكرت صحيفة سبورت الكاتالونية أن المغربي يعطي حاليا الأولوية لنادي برشلونة من أجل تثبيث أقدامه مع الفريق، لكن المناداة عليه لتمثيل المنتخب المغربي قد تؤجل تألقه مع النادي في حالة ما التحق بالمنتخب المغربي، لذا فاللاعب سيجد نفسه أمام اختيار صعب، إما البقاء مع النادي وتأجيل الظهور مع المنتخب المغربي إلى مابعد الكان، أم الحضور رفقة المنتخب و التضحية بمكانه مؤقتا في تشكيلة تشافي، وكانت صحيفة موندو ديبورتيفو هي الأخرى قد أعدت تقريرا حول عبد الصمد الزلزولي مؤكدة أن برشلونة سيخسر جهود لاعبه في شهر يناير إذا شارك في كأس إفريقيا بالكاميرون.

وكان الزلزولي قد دون أول أهدافه مع الفريق الأول لبرشلونة في مباراة أوساسونا يوم الأحد الماضي، في المباراة التي نصب نفسه كأفضل لاعب فيها، وعبر اللاعب المغربي عن سعادته بعد تسجيله لأولى أهدافه حيث قال : سعيد بهدفي الأول في الدوري مع برشلونة، من المؤسف أن النتيجة لم تكن تلك التي نبحث عنها، حان الوقت لمواصلة العمل، عاشت برشلونة.

وكان مدرب برشلونة تشافي هيرنانذيز قد أشاد باللاعب الشاب بعد المباراة وقال في المؤتمر الصحفي : اللاعبون الذين يصنعون الفارق هم الشباب، وهذا أمر يصعب تقبله، إنها نقطة إيجابية، لكنها في نفس الوقت سلبية، لأنهم لن يتمكنوا دائما من تقديم أداء رائع أو ممتاز، إننا في وضع محفوف بالمخاطر، في إشارة منه إلى عدم رضاه على أداء اللاعبين أصحاب الخبرة.

وعلاقة دائما ببرشلونة خسر الفريق اللقاء الودي الذي جمعه ببوكا جونيورز الأرجنتيني تكريما للأسطورة دييغو مارادونا في السعودية، وذلك بالضربات الترجيحية بعد نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، ولعب برشلونة بتشكيلة شابة مع الحضور الأول للعائد داني ألفيش، كما شهد اللقاء حضور المغربي إلياس أخوماش في الشوط الثاني، في حين عرف اللقاء غياب المغربي الآخر عبد الصمد الزلزولي وذلك بسبب مشاكل إدارية متعلقة بجواز السفر.

ويعيش برشلونة هذا الموسم واحدا من أسوء مواسمه منذ فترة طويلة، حيث تزايدت متاعب النادي الكتالوني مع رحيل نجمه الأول لسنوات عديدة “ليونيل ميسي” صوب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، كما يحتل النادي الرتبة الثامنة في سلم ترتيب الدوري الإسباني لاليغا برصيد 24 نقطة متخلفا عن المتصدر ريال مدريد ب18 نقطة كاملة، مع مباراة ناقصة للفريق الكتالوني، كما ودع النادي مسابقة دوري الأبطال الأوروبية في مجموعة كانت تبدو سهلة نسبيا باستثناء تواجد نادي بايرن ميونيخ، الأخير أرسل الفريق الإسباني إلى مسابقة الدوري الأوروبي ليواجه نادي نابولي الإيطالي في دور خروج المغلوب،

ولن تكون مهمة النادي الإسباني سهلة بالنظر إلى المستويات الضعيفة التي قدمها نادي برشلونة لحدود اللحظة، اللهم إن قام ببعض التعاقدات التي من شأنها أن تعيد التوازن لكتيبة المدرب تشافي.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button