المنتخبرياضة

لقاء المغرب ضد الجزائر في كأس العرب ، لخضر بريش ينتقص من المنتخب المغربي

يستعد المنتخب الوطني المغربي الرديف لمواجهة المنتخب الجزائري يوم السبت المقبل على الساعة الثامنة مساءا بالتوقيت المغربي على ملعب الثمامة، برسم ربع نهائي بطولة كأس العرب قطر 2021.

وكان المنتخب المغربي قد حسم التأهل بعد المباراة الثانية بعد فوزه على كل من فلسطين ثم الأردن برباعية نظيفة وختم دور المجموعات بالفوز على المنتخب السعودي بهدف لصفر، ليتصدر مجموعته الثالثة بالعلامة الكاملة متبوعا بالمنتخب الأردني، في حين المنتخب الجزائري اكتفى بالرتبة الثانية في المجموعة الرابعة بعد تعادله مع المنتخب المصري في آخر جولة من دور المجموعات، ورغم تعادل المنتخبين في النقاط وكذا الأهداف تم اللجوء إلى تحديد صاحب المركز الأول والثاني من خلال اللعب النظيف، حيث كان المنتخب المصري الأقل حصولا على البطاقات في دور المجموعات، ليحتل بذلك صدارة المجموعة الرابعة، ليواجه منتخب الأردن في دور ربع نهائي الكأس العربية،

وتعتبر مباراة المغرب ضد الجزائر بمثابة نهائي قبل الأوان باعتبار الأداء الجيد الذي ظهر عليه المنتخبين في دور المجموعات، وكان بدر بنون عميد المنتخب المغربي قد أكد في تصريحات قبل لقاء الجزائر، أن الفوز باللقب العربي يستوجب مواجهات صعبة كالديربي المغاربي الذي سيجمع الطرفين، مؤكدا أن كثيبة الإطار الوطني الحسين عموتة عازمة على المواصلة في العمل والتركيز الجيد من أجل الظفر باللقب والإحتفاظ به بعدما كان من نصيب المنتخب المغربي سنة 2012 بالسعودية، بعد الفوز آنذاك على المنتخب الليبي بالضربات الترجيحية، وأضاف بنون أنه يتمنى حضور جماهيري كبير لمؤازة الأسود في هذا اللقاء القوي، لما للأنصار من دعم نفسي وحافز كبير للمجموعة للظهور بنفس الأداء الذي ظهرت به في المبارتين الأولى والثانية.

أما بخصوص بعض ردود الأفعال حول المنتخبين فقد أكد الإعلامي الجزائري لخضر بريش في تصريح لقناة الكأس القطرية أن المنتخب المغربي ليس بذلك المنتخب الذي يخيف الجزائريين، أو ربما لن يجدوا حلولا أمامهم، بالعكس هو منتخب في متناول الخضر، قبل أن يضيف أن مواجهة المغرب و الجزائر ستكون مباراة أشقاء ونهائي قبل الآوان.

وسيخوض المنتخب المغربي إن شاء الله المقابلة بصفوف مكتملة، باستثناء غياب اللاعب أيوب العملود لاعب الوداد البيضاوي بسبب الإصابة التي عانى منها قبل المباراة الأولى، أما عن إصابة لاعب المنتخب الجزائري بغداد بونجاح فقد تحدث في تصريحات للموقع الرسمي للإتحاد الجزائري حيث قال : الحمد لله، هذه كرة القدم، يمكن أن يحدث لك أي شيء أثناء المباراة، أنا الآن بخير، أجريت الفحوصات اللازمة وجاهز للمباراة القادمة. قبل أن يضيف تعرضت لإصابة قوية، لكن الحمد لله أنا بخير، وأنا جاهز لبدء التدريبات. قبل أن يختتم حديثه عن حارس المنتخب المصري الذي تسبب في إصابته حيث قال : الخروج لم يكن متعمدا، هو كان يدافع عن مرماه، وأنا أراقب الكرة دون مشاهدته، حدث التصادم شيء طبيعي في كرة القدم.

وتنتظر الجماهير المغربية ظهور الأسود بشكل قوي في المباراة التي تراها الأهم بالنظر للحساسية الكبيرة للمباراة باعتبارها ديربي مغاربي تاريخي، في حين الجماهير الجزائرية ترى في المباراة فرصة لرد الدين بعد الخسارة الشهيرة في مراكش برباعية، وقبلها الخسارة بالثلاثية هناك في تونس لحساب كأس إفريقيا في سنة 2004.

وسيكون على المنتخب المغربي الرديف تأكيد النتائج والأرقام المميزة التي حققها في دور المجموعات لكأس العرب، حيث حافظ على نظافة شباكه طوال الثلاث مباريات ، وكذا تصدره قائمة المنتخبات الهدافة، لذا متمنياتنا لمنتخبنا الوطني بالفوز والمرور للدور المقبل بالنتيجة والأداء، وإسعاد الجماهير المغربية التي ساندت وتساند النخبة الوطنية.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button