سياسة

الدراجي يفاجئ المغاربة من جديد بتصرف غير لائق

قام المعلق الجزائري حفيظ الدراجي من جديد بمهاجمة وحدة المغرب الترابية، وجاء ذللك خلال حديثه عن اللاعب المصري السابق محمد ابو تريكة الذي يتعرض مؤخرا لحمبة ضده من طرف العديد من الصحفيين في الدوري الانجليزي الممتاز بسبب تحدثه عن المثلية الجنسية.

الدراجي نشر تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ارفقها بصورة تضم صورة ابو تريكة وخلفه خارطة المعالم العربي، لكن ما اثار غضب المغاربة هو ان الخريطة التي وضعهل الدراجي تظهر خارطة المغرب مبتورة من صحراءها.

وكتب الدراجي في تغريدة المتناقضة ما يلي: إهانة الإسلام والمسلمين تدخل في إطار حرية الرأي بالنسبة اليهم ، وتصريح أبوتريكة بشأن المثليين هو تهكم على الغير في نظرهم !!حرية التعبير لا تتجزأ مادامت تمارس بالاحترام والأدب تجاه الأخر، والكابتن أبوتريكة مارس حقه في التعبير مثلكم.

الدراجي تلقى كما هائلا من التعليقات الغاضبة من طرف رواد مواق التواصل الاجتماعي المغاربة، حيث استغرب البعض منهم من وقوف بجانب الحق والباطل في نفس التغريدة، فهاهو يدعم ابو تريكة ضد الحملة الشرسة ضده وهاهو في نفس الوقت يتجرأ ويبتر خارطة بلد جار له ويدعو بصورة غير مباشرة الى تقسيمه.

وليست هذه المرة الاولى التي يستفز فيها المعلق الجزائري حفيظ الدراجي المغرب والمغاربة، فله سوابق عديدة، ولعل ابرز استفزاز قام به هو تحدثه عن العلاقات المغربية الاسرائيلية واتهام المغرب بالتخطيط مع اسرائيل من اجل الاضرار الجزائر، كما انه قام ايضا بالتحدث بسوء عن ملك المملكة المغربية الشريفة ، محمد السادس، وهذا الامر جعله في مرمى الانتقادات، حيث ان العديد من المغاربة قامت بالرد عليه.

ليس هذا فحسب، بل ان المعلق الجزائري تعرض لهجوم كبير في مواقع التواصل الاجتماعي من طرف الصحفيين المغاربة الذين يشتغلون في مجموعة قنوات بي ان سبوت القطرية، حيث قامو باتهامه باستغلال هذه القنوات القطرية من اجل مهاجمة المغرب، وقد ادت هذه الردود الى تعرض الدراجي الى تهميش كبير داخل بي ان سبورت في ذالك الوقت وصل الى تكليفه بالتعليق على مباريات هامشية وغير مهمة وسحب المباريات الكبيرة منه.

والجدير بالذكر ان حفيظ الدراجي كان في وقت سابق محبوبا لدى المغاربة، حتى انه تلقى استقبالا حارا خلال زيارة قام بها لأحد المدن المغربية، وثقها بنفسه في بعض الصور التي قام فيما بعد بنشرها عبر حساباته الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، المغاربة كانو يحبون حفيظ الدراجي ليس لشيء الا لكونه معلق رياضي ابن بلد جار، ولكن بين ليلة وضحاها تحول من شخص محبوب الى شخص مكروه بسبب مواقفه السلبية ضد المغرب والمغاربة، حتى ان العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يقومون بين الفينة والاخرى بتذكيره بهذا الاستقبال الكبير التذي تلقاه في مدينة اكادير المغربية، وذالك بنشر صوره وهو يتمتع بخيرات المغرب، في تعليقات على منشوراته على صفحاته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي.

وبالعودة لمحمد ابو تريكة، فقد تلقى اللاعب المصري السابق دعما كبيرا من مختلف الدول العربية، وليست هذه هي المرة الاولى التي يعبر فيها ابو تريكة عن مواقفه بدون خوف، فلطالما كان دائما يتحدث بجرءة عن كل القضايا التي يراها عادلة او غير عادلة، كما ان مجموعة قنوات بي ان سبورتس تمنحه حرية التعبير ولكن بالطبع مع مراعاة التحدث باسلوب لبق محترم يحترم المتلقي والمشاهد وابو تريكة معروف باخلاقه العالية والكبيرة وكلامه دائما ما يكون باسلوب محترم ومهدب.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button