تكنولوجيا

ميتا تتراجع عن حظر إعلانات العملات المشفرة عبر منصاتها

أعلنت شركة ميتا (فيسبوك سابقا) عن تراجعها عن سياسة طويلة الأمد التي منعت شركات العملات المشفرة من عرض إعلاناتهم عبر منصاتها
وجاء هذا القرار بعد محاولة الشركة بإطلاق عملتها المشفرة التي يمكن إستخدمها لإرسال الأموال عبر الأنترنت إلى أي شخص في العالم عبر منتجات منصتها “فيسبوك”.
كما أعلن رئيس جهود العملة المشفرة في فيسبوك “ديفيد ماركوس” عن تركه للشركة في نهاية السنة الجارية.
كما قالت الشركة في السابق أنه متاح للمعلنين تقديم طلب وتضمين معلومات بما في ذلك تراخيص حصلوا عليها. سواء تم تداولها في بوصة عامة أو خلفية عامة أخرى ذات صلة بأعمالهم.
وتعمل شركة ميتا على زياجة عدد التراخيص التنظيمية المقبولة من 3 إلى 27 .
وأوضحت الشركة أن سبب قيامها بذلك يكمن في إستمرار نضج و إستقرار العملات المشفرة في السنوات الأخيرة كما شهدت المزيد من اللوائح الحكومية تضع قواعد أكثر وضوحاً لصناعتهم و تعدينهم.

عملت الشركة ميتا على حظر العملات المشفرة في شهر يناير من سنة 2018 ولكن قلصت هذا الحظر قليلا في شهر مايو من سنة 2019 .

كما منع حظرها الشركات الناشئة في مجال العملات المشفرة والبلوك تشين من الترويج والإعلان لعملهم عبر منصتها وبذلك تم منعهم من الوصول إلى العملاء المحتملين عبر فيسبوك أو إنستاغرام.
كما بين الموظف السابق في فريق الأعمال الصغير في الشركة “هنري لوف” أن السياسة الجديدة للشركة ضخمة بالنسبة لصناعة التشفير اذ تسمع لمزيد من مستثمري التجزئة الوصول إلى العملات المشفرة أكثر من أي وقت مضى.
وأضاف الشريك الإداري في Fundamental labs التي قامت بإستثمار 500 مليون دولار في صتاعة العملات المشفرة منذ سنة 2016 قائلا : مع مزيد من الإنفتاح والشفافية لما يمكن أن تفعله شركات التشفير، نرى المزيد من التبني لصتاعة العملات المشفرة وعالم الميتافيرس أكثر من أي وقت مضى. هذا هو تغيير قواعد اللعبة للتبني الجماعي.

محاولة شركة فيسبوك “ميتا” إطلاق عملتها المشفرة

بين موظف سابق في شركة فيسبوك “عماد حسن” أن السياسة الجديدة مفيدة للشركات الناشئة التي تعمل عبر البلوك تشين (التكنولوجيا المستخدمة لجعل العملات المشفرة تعمل)، كما أضاف حسن رئيس التنفيدي لشركة Retina AI (شركة ناشئة تساعد العلامات التجارية على استهداف العملاء ذوي القيمة العالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي) كان هذا النوع من الشركات ممنوع عليهم الإعلان عبر فيسبوك.
قامت شركة فيسبوك “ميتا” بتقليص طموحاتها في مجال العملات المشفرة بشكل ملحوظ خلال السنة الماضية. إثر تحديد خطط لعملة ومحفظة رقمية في سنة 2019، واجهة الشركة ردود فعل عنيفة مت قبل المشرعين والهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم
وأصدرت الشركة المحفظةالرقيمية Novi في شهر أكتوبر. ولكن العملة الرقمية Diem التي تديرها جمعية مستقلة لا تزال غير مطروحة للجمهور.

ما هو رأيك بخصوص العملات المشفرة و سياسة فيسبوك الجديدة؟

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button