بطولاترياضة

عرب افريقيا وعرب اسيا: المقارنة الغير منطقية.

محمد أمين 2/12/2021

انطلقت بطولة كاس العرب قطر فيفا 2021, وهي البطولة التي تتنافس فيها منتخبات افريقيا والشرق الأوسط العربية فقط, او بمعنى اخر “عرب افريقيا وعرب اسيا”, قبل انطلاق البطولة العربية, قامت احدى القنوات الرياضية الخليجية باستضافة بعض اللاعبين والرياضيين السابقين في الوطن العربي, وكان كل واحد منهم يتوقع كيف سيكون شكل الدور الثاني للبطولة ويتوقع ايضا الفائز بالكأس, والملاحظ في معظم هذه التوقعات انهم كانو يتوقعون تفوق منتخبات عرب اسيا على منتخبات عرب افريقيا, حتى أن معظمهم توقع خروج المغرب من دور المجموعات, فهل حقا عرب افريقيا أفضل من عرب اسيا؟

الإجابة على مثل هده الأسئلة تكون على ارضية الميدان, لكن ايضا يمكن أخذ تاريخ هذه المنتخبات بعين الاعتبار من اجل الوصول للجواب, سوف نستعين بالإثنين, وسنبدأ بتاريخ الفئتين:

اذا نظرنا الى اللاعبين الذين يلعبون داخل منتخبات اسيا العربية, فسوف نلاحظ ان معظمهم ان لم يكن جميعهم, لم يسبق لهم وأن احترفو في دوريات كبيرة مثل الدوريات الخمس الكبرى في اوروبا, او حتى الدوريات الأوروبية الضعيفة, باستثناء اسماء على رؤوس الاصابع, كما أن منتخبات عرب اسيا لا تشارك كثيرا في كاس العالم, حتى أن نسخة كاس العالم الماضية, والتي اقيمت في دولة روسيا, عرفت مشاركة منتخب عربي واحد من اسيا, وهو منتخب السعودية.

أما اذا نظرنا الى اللعبين الذين يلعبون داخل منتخبات عرب افريقيا, فسنجد أن نسبة كبيرة منهم لعبت وتلعب حاليا في أكبر الدوريات على مستوى العالم, وداخل اندية عملاقة كنادي تشيلسي, مانشستر سيتي, اشبيلية, برشلونة, ليفربول, باريس سانت جيرمان وغيرها, بل إن البعض من هؤلاء اللاعبين المنتمين لمنتخبات عرب افريقيا, يعتبرون نجوما كبار داخل أنديتهم, وعلى سبيل المثال لا الحصر, المصري محمد صلاح, الذي يعتبر نجم نجوم ليفربول الإنجليزي, والمغربي ياسين بونو افضل حارس في اشبيلية ومن افضل حراس العالم بأسره, وكذالك المغربي الأخر اشرف حكيمي الذي يعتبر من نجوم النادي الباريسي وأحد افضل ظهير أيمن في العالم.

أما اذا قمنا بمقارنة مستوى منتخبات عرب اسيا بمستوى منتخبات عرب افريقيا داخل بطولة كاس العرب, المقامة حاليا بقطر, فمن خلال مشاهدة اداء ونتائج مباريات الجولة الأولى من المسابقة العربية, يمكن الجزم أن هنالك فرق كبير وشاسع في الامكانيات, بحيث تتفوق منتخبات عرب افريقيا بشكل كبير على منتخبات عرب اسيا, وأي مشاهدات لمباريات دور المجموعات سوف يقول نفس الكلام, اذ ان منتخبات تونس المغرب والجزائ فازت بنتائج كبيرة وبأداء عالي جدا على منافسيها، فيما مباريات منتخبات عرب اسيا كانت مملة الى حد كبير ولم تكن فيها اهداف كثيرة والفرص ايضا كانت قليلة، حتى أن المحللين في برنامج المجلس اعترفو بهذه الحقيقة, با ان البعض منهم اندهش منها نظرا لأنه كان يعتقد العكس.

وكإضافة لهذه المقارنة, فان منتخبات عرب افريقيا المشاركة في كاس العرب, لم تشارك بلاعبيها المحترفين في اوروبا, باستثنار تونس, بل ان منتخب المغرب على سبيل المثال, شارك بالمنتخب الرديف, والذي يضم مزيجا بين اللاعبين المحليين الذين ينشطون داخل البطولة الوطنية المغربية الاحترافية وكذالك اللاعبين المحترفين في الدوريات العربية فقط, اما المحترفين في اوروبا والذين يشكلون نسبة 90 بالمائة من المنتخب المغربي الأول, لم يتم استدعاءهم لبطولة كاس العرب فيفا قطر 2021.

والجدير بالذكر ان البطولة العربية معترف بها من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وهذا الامر اعطى قيمة كبيرة للبطولة، لكن نتائج المباريات لن تؤثر على الترتيب العالمي للمنتخبات المشاركة فيها، وذالك لأن تاريخ انطلاق المسابقة لا يدخل ضمن تواريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button