رياضةكرة عالمية

هل استحق ليونيل ميسي الفوز بالكرة الذهبية؟

محمد امين 01/11/2021

توج ليونيل ميسي بالكرة الذهبية لعام 2021, وقد تمت مراسيم التتويج بالجائزة الفردية الأهم في عالم الساحرة المستديرة يوم امس في باريس, حيث كانت هنالك منافسة شديدة بين لاعب باريس سانت جيرمان ميسي ولاعب بايرن ميونيخ روبيرت ليفاندوفسكي, ويتتويجه بالكرة الذهبية لعام 2021, اصبح لدى النجم الأرجنتيني 7 كرات ذهبية في تاريخه, وهو رقم لم يصل له أي لاعب قبله على الأطلاق, كما أن اقرب منافسيه, والذي هو النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو, يمتلك 5 كرات ذهبية فقط.

تتويج ميسي بالكرة الذهبية صاحبته الكثير من الإنتقادات, وفي نفس الوقت عبرالعديد من المحللين عن رضاهم بالنتيجة, في الحقيقة انقسمت الأطراف الى قسمين, قسم أيد تتويح ميسي بالجائزة وقسم انتقد النتيجة وعتبر ليفاندوفسكي الأجدر بالفوز بها, ونحن هنا في هذا المقال سنحاول تحليل ما قدمه كل واحد منهما (ميسي وليفا) خلال هذه السنة لنعرف بالأرقام والاحصائيات من كان يستحق الفوز بالكرة الذهبية لسنة 2021, أو بمعنى اخر: هل استحق ليونيل ميسي الفوز بالكرة الذهبية؟

من ناحية الألقاب ميسي فاز بلقب كوبا امريكا 2021 مع منتخب بلادها الارجنتين، وفاز ايضا بلقب كأس ملك اسبانيا 2021 رفقة فريقه السابق برشلونة، هذا فيما يتعلق بالالقاب الجماعية، اما الألقاب الفردية فقد توج ميسي هدافا للدوري الاسباني للموسم الماضي وتوج ايضا بافضل لاعب في الدوري الاسباني لذات الموسم بالاضافة الى افضل ممرر كذالك، وتوج ايضا هدافا لبطولة كوبا امريكا، افضل ممرر وافضل لاعب في ذات البطولة، اضافة الى ذالك ميسي قدم مستوى عالي وثابت طيلة الموسم، وكان دائما عنصرا فعالا ومؤثبا بسكل كبير رفقة فريقه او منتخب، وهذه ايضا من الامور التي يُعتمد عليها في اختبار الفائز بالكرة الذهبية.

بالنسبة لليفاندوفسكي، فاز بلقب الدوري الألماني، لكنه خرج من دور المجموعات لبطولة اليورو مع منتخب بلاده بولندا، توج هدافا للدوريات الخمس الكبرى وتفوق على ميسي في عدد الاهداف، لكن البرغوت تفوق عليه في صناعة الاهداف، لم يتوج ليفا ببطولة اخرى سوى بطولة لدوري الالماني ولم يكن له دور قيادي داخل فريقه او منتخبه.

بالنسبة لجورجينيو توج بلقب اليورو رفقة منتخب ايطاليا وتوج بلقبودوري ابطال اوروبا رفقة نيوتشيلسي ولكن من حيث تسجيل الاهداف وصناعتها فأرقام جورجينيو جد متواضعة مقارنة بميسي وليفاندوفسكي، كما انه لم يلعب دورا كبيرا او قياديا في تتويجه بلقب دوري الابطال واليورو.

من هنا نستنتج ان ميسي يتفوق على الاثنين من حيث الموازنة بين الالقاب الفردية والجماعية، بغض النظر ان كانت تلك الاقاب اقل اهمية من الالقاب التي فاز بها جورجينيو، ولكن يبقى ميسي الاكثر استحقاقا بالفوز بالكرة الذهبية بالأرقام.

والجدير بالذكر ان العديد من اللاعبين والمدربين السابقين لم يتقبلو تتويج النجم الارجنتيني ليونيل ميسي بالكرة الهذبية لسنة 2021, كان ابرزهم لاعب ريال مدريد توني كروس، وحارسه السابق ايكير كاسياس بالاضافة لزميل ليفاندوفسكي في نادي بايرن ميونيخ الالماني توماس مولر.

حيث اكد كروس في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بانه يستغرب من منح فرانس فوتبول جائزة الكرة الهذبية لميسي، اعترف كروس بان نجم اابيواش جي يعد من بين الافضل تاريخيا لكنه اكد في ذات التغريدة بان زميله في ريال مدريد كريم بنزيما هو الاجدر بالفوز بها، فيما اكد ايكير كاسياس انه بدأ يفقد الثقة في مجلة فرانس فوتبول بخصوص الكرة الذهبية، حيث اكد هو الاخر ان ميسي لا يستحق الفوز بالجائزة.

اما اللاعب الالماني توماس مولر فقد تحدث بنبرة حادة وقال بان ما حدث في حفل الكرة الذهبية مخيب للامال، واشار الى انه ذكره بما حدث مع فرانك ريبيري في سنة 2013, كما اكد مولر بان ما حدث ليلة امس يدفع للقيام بكل ما في وسعه لاعادة دوري ابطال اوروبا الى ميونيخ، وتوعد مولر نادي برشلونة بشكل متهور، وقال بان البداية ستكون في مواجهة بايرن ميونيخ امام نادي برشلونة الاسباني في الجولة السادسة والاخيرة من دور المجموعات لدوري ابطال اوروبا.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button