المحترفينالمنتخبرياضةكرة عالمية

توخيل يبعد حكيم زياش عن المنتخب المغربي، وسبورت تؤكد عودة برشلونة للإهتمام به

رغم عودته للرسمية مؤخرا مع فريقه الإنجليزي في تشكيلة المدرب توماس توخيل، مازالت مجموعة من التقارير الإعلامية تربط اللاعب المغربي حكيم زياش بمغادرة النادي في أقرب ميركاتو، وعادت صحيفة سبورت الإسبانية مجددا إلى الحديث عن اللاعب، مؤكدة عودة نادي برشلونة للإهتمام بلاعب أجاكس السابق، وكذا اللاعب الألماني تيمو فيرنر في أفق التوقيع مع أحدها في هذا الميركاتو الشتوي.

ورغم تصريحات توخيل الأخيرة بخصوص عدم رغبته في التخلي عن اللاعب، ذكرت الصحيفة ذاتها أن نادي تشيلسي لايمانع في رحيل اللاعب لكن وفق بعض الشروط المالية، مؤكدة أيضا رغبة اللاعب في تغيير الأجواء للحصول على دقائق أكثر،

وكان توخيل قد صرح قبل أيام بعد آخر مباراة خاضها المغربي ضد اليونايتد : إنني سعيد للغاية بالطاقة التي خاض بها حكيم زياش المباراة، والمجهود الكبير الذي بذله، لم يكن باستطاعته صنع فرص حقيقية، أو تقديم تمريرة حاسمة للأسف، لكن قدم مباراة رائعة، وأضاف أنه أكثر حرية الآن ومنخرط بشكل كامل، إنه معطى جيد إحساسه بالثقة في الوقت الحالي.

وكان زياش قد شارك في مبارتين قبل لقاء اليونايتد، الأولى كإحتياطي والثانية كرسمي ، وقدم فيهما تمريرتين حاسمتين، وعلاقة باللاعب المغربي دائما تحدث توماس توخيل بخصوص مشاركة اللاعب في مسابقة كأس العالم للأندية، وأكد أنه سيكون حاضرا، حتى لو بلغ المنتخب المغربي نهائي كأس إفريقيا للأمم، حيث أن المنافستين ستجريان في نفس الشهر “شهر فبراير من العام المقبل.” وصرح للصحافة الإنجليزية قائلا: الحارس ميندي وحكيم زياش سيلتحقان بالفريق حتى وان تأهلا لنهائي كأس إفريقيا المقبلة في الكاميرون،

ورغم تصريحات توماس توخيل، إلا أن الشكوك تحوم حول إمكانية مناداة الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش على اللاعب، وذلك للخلاف الذي أدى الى إستبعاد زياش عن المعسكرات السابقة، وكان خاليلوزيتش قد أرجع سبب الإستبعاد، لعدم انضباط اللاعب، وعدم احترامه للمجموعة، الشيء الذي فنده حكيم زياش في منشور سابق له على صفحته الشخصية على الأنستغرام، متهما إياه بالكذب، مما يصعب من إمكانية عودة زياش للمنتخب، إلا إذا تدخلت أطراف من أجل حل المشكل بين الطرفين، وانقسمت الجماهير المغربية بين راغب في إيجاد حل لإعادة اللاعب للنخبة الوطنية، وبين رافض لذلك مؤكدين تكبر اللاعب، وعدم قتاليته رفقة المنتخب عكس مع ناديه الإنجليزي.

وعانى زياش هذا الموسم مباشرة بعد إصابته على مستوى الكتف، بعدما ساهم في تتويج تشيلسي بكأس السوبر الأوروبي، لكن يبدو أنه بدأ في استرجاع البعض من إمكانياتيه، وتطور لياقته البدنية، دفعت توماس توخيل يعتمد عليه كرسمي طيلة ال90 دقيقة في آخر مبارتين.

جدير بالذكر أن عقد المغربي مع الفريق اللندني يمتد إلى غاية صيف سنة 2025، بعدما قدم إليه من نادي العاصمة الهولندية أجاكس أمستردام، حيث غادر النادي وهو في أوج العطاء، بعد مشاركة خيالية في دوري الأبطال، في موسم أطاح مع فريقه بكبار القارة العجوز في مقدمتهم النادي الملكي ريال مدريد، وكذا نادي للسيدة العجوز يوفنتوس، قبل السقوط في مشهد درامي في نصف نهائي دوري الأبطال ضد توتنهام.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button