مجتمع

مرض خطير ينتشر في مدينة مليلية

اعلنت السلطات المحلية لمدينة سبتة عن كون المدينة عرفت تسجيل حالتين من مرض خطير, كما قامت السلطات باعلان حالة تأهب عاجلة من المستى الأول مع تطبيق العديد من الاجراءات الوقائية الخاصة بهذا النوع من الأمراض الخطيرة، والذي هو داء الكلب الذي يهدد الساكنة بشر وحيوانات, كما اشارت الى أن هذه الإجراءات ستستمر ل 6 أشهر على الأقل وبعدها سيتم دراسة الوضع انذاك.

لحدود اللحظة تشير المعطيات الى انه تم تسجيل حالتين لداء الكلب, وقد اكدت وزارة السياسات الاجتماعية والصحة العامة ورعاية الحيوان في مليلية أنه تم تشحيص الحالتين في مختبر كارلوس الثالث للصحة في مدينة مدريد الاسبانية, وبعد التاكد من كونه بالفعل داء الكلب تم تنفيذ خطى الطوارئ من المستوى الأول لمكافحة انتشار هذا الداء الخطير بين الحيوانات الاليفة في المدينة.

الاجراءات الاحترازية شملت حتى الانسان, حيث منعت السلطات في مليلية المواطنين من الاختلاط بالحيوانات الضالة, كما تم اتخاذ اجراءات اخرى في المنطقة الحدودية مع المدن المغربية الأخرى.

وكملعومات عن داء الكلب, فهو مرض يصيب الجهاز العصبي المركز للحيوانات وفي بعض الأحيان يصب حتى التعابين والخفافيش, هذا الفيروس يسبب التهابا في دماغ الضحية, الداء يمكنه ان يصيب الانسان ايضا عن طريق الحيوان المصاب به, وذالك اما عن طريق العض او اللذغ او الخدش, وعن طريق اللعاب أيضا, اما اعرضه فتبدأ بالظهور بعد 3 اشهر وتكون مشابهة للانفلونزا, كالحمى والأرق والتعب, الغثيان, تنمل الأطراف والقلق والارتباك.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button