تكنولوجيا

موتورولا تستخدم المستشعر الفائق الخاص بسامسونج

تسريب جديد يكشف أن شركة “موتورولا” أول شركة ستستخدم مستشعر الكاميرا “ISOCELL HP1” بدقة 200 ميجابكسل في هاتف ذكي، يفترض أن يطرح في الأسواق خلال النصف الأول من السنة المقبلة.

وأشار المدون التقني أيس يونيفرس، عبر حسابه على “تويتر”، إلى أن”شاومي” تعمل أيضا على هاتفها الجديد الذي سيحتوي على المستشعر الفائق الذي كشفت عنه شركة “سامسونج” في سبتمبر الماضي، بحلول النصف الثاني من السنة المقبلة 2022.
وأوضح التسريب أيضا أن “سامسونج” لن تستخدم مستشعرها الجديد بكاميرات هواتفها الخاصة إلا بحلول سنة 2023.

ويعد مستشعر “سامسونج” الجديد الأول من نوعه في سوق الهواتف الذكية بدقة 200 ميجابكسل. ويقدم تلك الدقة العالية عبر وحدات بيكسل حجم كل منها 0.64 ميكرومتر، ما يتيح درجة عالية من جودة التصوير .

ويدعم مستشعر الكاميرا الجديد من سامسونج تقنية ChameleonCell الجديدة، وذلك لتوفير أفضل تجربة للتصوير الفوتوغرافي في ظل وجود إضاءة منخفضة، حيث يمكن للتقنية دمج وحدات البكسل في مصفوفة ثنائية أو رباعية معا أو الاعتماد على وحدات البكسل الفردية وفقا للبيئة المحيطة، وفي ظروف الإضاءة الضعيفة، يدمج مسشتعر ISOCELL HP1 من سامسونج 16 بكسل متجاور في بكسل واحد بحجم 2.56 ميكرومتر بدقة 12.5 ميجابكسل، وهو ما يوفر امتصاص المزيد من الضوء، مما ينتج عنه صورا أكثر إشراقا ووضوحا عند التصوير داخل المنزل أو ليلا، وفي ظل وجود إضاءة ساطعة، يمكن للمستشعر التقاط صورا فوتوغرافية عالية الدقة.
ويمكن لمستشعر الكاميرا الجديد ISOCELL HP1 من سامسونج التقاط مقاطع فيديو بدقة 8K بمعدل 30 إطارًا في الثانية (fps)، مع إمكانية دمج أربعة وحدات بكسل متجاورة لتقليل الدقة إلى 50 ميجابكسل لالتقاط مقاطع فيديو بدقة 8K دون الحاجة إلى اقتصاص أو تصغير الصورة بالدقة الكاملة.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button